الصحة النفسية ودورها في حياتك

تواجهنا الكثير من الضغوط والمشاكل ، في العصر الحالي ، نتيجة الكثير من الضغوط ومواكبة عجلة الحياة المسرعة بشدة ، الأمر الذي يعرّضنا للكثير من الضغط النفسي ، خاصة إذا ما تلاحقت تلك المشكلات وتسارعت بخطى ثابتة ، مما يؤثر على طبية حياة الفرد سلبًا ، خاصة إذا لم يكن لديه القدرة على إيجاد حلول مناسبه للمشاكل التي تواجهه ، فكلما زاد الضغط النفسي على الإنسان كلما ساءت حالته المزاجية ، وتأثرت أعضاء جسده أيضًا مما ينتج عنه ضعف مناعة الجسد وإصابته بالأمراض.

مفهوم الصحة النفسية:

تعني الصحة النفسية؛ قدرة الإنسان على ضبط انفعالاته بشكل متزن، مما يتيح له إدراك أمور إدارة حياته بشكل أفضل ، فيستطيع تحقيق السعادة الحياتية.

عوامل المحافظة على الصحة النفسية للفرد:

  • تقبل النفس للعيوب الخاصة ومحاولة الإصلاح بدون إزدراء أو التقليل من شأن الفرد لنفسه.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء بشكل يومي ؛ فالمواظبة على تلك التمارين يقلل كثيرًا من حدة التوتر، مما يساعد على تصفية الذهن.
  • الحفاظ على إقامة علاقات اجتماعية والتواصل مع الآخرين، يعمل على دمج الفرد في المجتمع، وإقامة علاقات صادقة متزنة تساعد الفرد على البوح بمشاكله للأصدقاء المقربين مما يخفف حدة التوتر.
  • وضع الخطط المستقبلية لإنجاز الأهداف، وتحديد الأهداف التي تحققت بالفعل في الوقت الحاضر، فهذا الأمر يرفع كثيرًا من الحالة المعنوية للفرد.
  • خروج الفرد في نزهات لأماكن هادئة وقضاء الإجازات في الأماكن المفتوحة، والمنتزهات والذهاب إلى البحر يساعد على إعادة الاستقرار النفسي للفرد.
  • مزاولة الرياضة المحببة للنفس تساعد على الحفاظ على صحة الجسد وإزالة التوترات والهموم.
  • ممارسة الهوايات الخاصة للفرد أو مشاركة الآخرين هواياتهم يزيل التوتر ويشعر الإنسان بالسعادة.
  • اللعب مع الأطفال أو الحيوانات يبعث البهجة والسرور في النفس.

أنواع الأطعمة التي تؤثر على صحة الإنسان الجسدية والنفسية:

  • أطعمة توصف بالفاسدة:

من بينها السكريات ؛ وتلك الأطعمة تعمل على إصابة الجسد بالأمراض، وخفض معدلات المناعة الجسدية.

  • أطعمة توصف بالمحفزة:

من بينها اللحوم الحمراء ؛ فالإفراط في تناولها يسبب سرعة الانفعال، كما أنها عسيرة الهضم بعض الشيء.

  • أطعمة توصف بالنقية:

وهي الأطعمة المفيدة للجسد والروح والعقل ، ومن بينها الخضروات والفاكهة الطازجة والألبان.