فن تدليك اليدين والقدمين

يتكون جسم الإنسان من مجموعة معقدة من الأعصاب، تلك الأعصاب تستجيب لأية فكرة وتتأثر بها سواء أكانت سلبية أم إيجابية، بالإضافة إلى العقاقير ونوعية الغذاء، كل تلك الأشياء هي سبب وجود معظم الأمراض وضعف جهاز المناعة.

تعريف الرفلكسولوجي:

هو علم يندرج تحت مايعرف بالطب البديل، ويعمل على الوقاية من الأمراض والأوجاع الجسدية، بالإضافة إلى الضغوط النفسية وبدون أية أضرار جانبية، ويعتمد على القيام بالضغط على نقاط محددة بنهاية الأطراف اليدين والقدمين.

الرفلكسولوجي يعمل على ضبط ميزان الجسد:

تتمركز الترسبات الضارة للجسد في اليدين والقدمين، إلا أن تدليك القدمين يكون أفضل ويستجيب له الجسد بصورة أسرع في إزالة تلك الترسبات الضارة ويعمل على إعادة التوازن داخل الجسد وتنشيط الدورة الدموية بصورة أفضل.

طريقة إستخدام الرفلكسولوجي في العلاج:

يعتمد الرفلكسولوجي على الضغط على أماكن محددة في القدم أو اليد، مما يعمل على تنشيط الدورة الدموية وإزالة الترسبات الضارة مما يساعد على زيادة الأكسجين داخل الجسد فنشعر بالاسترخاء والقوة، وهذا يؤدي بطبيعة الحال إلى رفع مناعة الجسد وزيادة قوته في مواجهة الفيروسات الضارة.

تأثير الفيروسات الضارة على جهاز المناعة:

إن الحالة النفسية للفرد ودرجة إتزانه النفسي هي أحد العوامل المهمة التي تؤثر في جهاز المناعة للجسد البشري، فكلما زادت درجة الكآبة والشعور بالإحباط لفترات طويلة والبكاء، كلما زادت مخاطر الإصابة بخلل في جهاز المناعة، فتستغل الفيروسات حينها ذلك الخلل وتدخل إلى الجسد مسببة الأمراض.

أماكن موجودة في القدم ضد الحساسية وأمراض الالتهابات:

من المعروف أن الغدة الكظرية تفرز هرموني الكورتيزون و الأدرينالين، وهما ذوي دور فعال في وقاية الجسد من التهابات المفاصل، ويوجد في أخمص القدم مكان مربوط بالغدة الكظرية المسؤولة عن الهرمونين السابقين، فعند الضغط على تلك النقطة الموجودة في القدم ينتج عنه شعور بالاسترخاء والراحة، بالإضافة إلى إعادة تنشيط الغدة الكظرية وتحفيزها للعمل بشكل أفضل.

ملاحظة تأثير التدليك على خلايا الجسد:

يُلاحظ قبل جلسات التدليك، أن الدم يكون لزجًا وقاتم اللون، أما بعد القيام بعملية التدليك فتكون الكرات الحمراء في حالة نشاط ومليئة بالحيوية والطاقة.